3 May 2017 الشرق الأوسط

مسؤول بريطاني: سبعة مبادئ تحكم عمل الحكومة البريطانية على تحقيق مجتمع أكثر تسامحا وشمولية

أكد مسؤول التواصل الحكومي البريطاني أليكس أيكن على أهمية أن تعمل الحكومات ووسائل الإعلام معا على تعزيز ثقافة التسامح من خلال تواصل فعال وصريح وعبر وضع معايير عالية تقوي الحوار الوطني في وجه التحديات الإقتصادية والإجتماعية والتكنولوجية.

وقال أيكن في تصريح لمركز الإعلام والتواصل الإقليمي التابع للحكومة البريطانية ومقره دبي: “يمكننا المساعدة في بناء مجتمع أكثر تسامحا عبرخلق حوار وطني يحترم أراء الآخرين انطلاقا من حكومة منفتحة على مختلف النقاشات وصحافة تلتزم بالعمل وفقا لأعلى المعايير المهنية.”

وأعلن أيكن عن سبعة مبادئ تحكم عمل الحكومة البريطانية على تحقيق مجتمع أكثر تسامحا وشمولية وهي: تقبل المشكلة والعمل على معالجتها، تعميم وتشجيع ثقافة التسامح على مستوى الحكومة من خلال سياسات التماسك الإجتماعي، كبرنامج إندماج المجموعات العرقية الذي رصد له 60 مليون جنيه استرليني، والذي سمح بتنفيذ 30 مشروعا منذ شهر نيسان 2014، استفاد منه أكثر من 666 ألف شخص، إضافة إلى برنامج الجيران المقربين الذي ساعد مختلف المجموعات العرقية والدينية على التعايش معا.

وأضاف أيكن أن المبادئ السبعة تشمل أيضا تشجيع ثقافة التنوع من خلال التواصل الحكومي، التصدي للتطرف وتشجيع الأصوات المعتدلة، الاتفاق على القواعد التي تحكم العلاقة مع وسائل الإعلام، الإحتفاء بالنجاحات التي تحققها مختلف المجموعات الدينية والعرقية في بريطانيا بالإضافة إلى العمل على نشر القصص الإيجابية التي يمكن أن تكون مصدر إلهام للآخرين.

وتأتي تصريحات أيكن بمناسبة مشاركته في منتدى الإعلام العربي لعام 2017 والذي ألقى خلاله كلمة حول أهمية الحوار والتواصل بين الحكومات ووسائل الإعلام لبناء مجتمع أكثر تسامحا وشمولية.